لماذا تعمل معنا؟

يمكنك من خلال العمل معنا، بوصفنا علامة تجارية موثوقة عالمياً، الوصول إلى الشبكات والخبرات العالمية في مجال التعلم الدولي والبرامج الثقافية والمجتمعية. 

التواجد في السوق 

نحن نعمل فى قطر منذ 40 عاماً، وخلال هذه الفترة قمنا باستمرار بإجراء برامج في مجالات التعليم وتدريس اللغة الإنجليزية، وجميع أشكال الفنون، والرياضة، والعلوم، والأنشطة الشبابية والمجتمعية. 

الوصول إلى الجماهير

نعمل في المجلس الثقافي البريطاني مع القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني في المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم، وهو ما يمنحنا مكانة مميزة لتيسير المناقشات، وتطوير أفكار جديدة، وإيجاد حلول مبتكرة لتحديات اليوم. 

تطوير الأعمال 

إن موظفينا المحترفين على استعداد تام للعمل معك من أجل تطوير أعمالك بناء على معرفتنا بالسوق وخبرتنا في قطاع الأعمال. 

مشاركة القوى العاملة 

يصل عملنا كل عام إلى 600 مليون شخص حول العالم، وتعني قدرتنا على العمل مع هؤلاء أن بإمكاننا العمل معك لتطوير برامج ملهمة ومناسبة تدعم المشاركة للموظفين الحاليين والمستقبليين.

المسؤولية الاجتماعية 

المجلس الثقافي البريطاني هو أحد كبرى المؤسسات الخيرية في المملكة المتحدة، ونحن نرحب بالعمل مع الشركاء الذين يشاركوننا الأهداف والإهتمامات. ونفخر بلعب دور هام في دعم قطر في تحقيقرؤية قطر الوطنية 2030، كما نؤسس شراكات مع مؤسسات مهنية أخرى لضمان إطلاق برامج واسعة النطاق ومستدامة تستهدف كافة المقومات الإجتماعية، والإقتصادية، والإنسانية، والبيئية الخاصة بالرؤية التنموية لقطر. 

شبكة عالمية

تأسس المجلس الثقافي البريطاني في عام 1934، ويدير 191 مكتباً في 110 دولة وإقليم حول العالم. ونحن نتمتع بعلاقات عمل وثيقة مع الحكومات والوزارات، والمنظمات الحكومية الدولية. وتعمل شبكاتنا على كافة المستويات، من الوزارات الحكومية وصولاً إلى صغار المتعلمين.