برنامج شبكة البحوث المملكة المتحدة قطر

يعد التعاون البحثي الدولي أمراً ضرورياً لاقتصاد المعرفة العالمي، إذ ثبت أن الباحثين المتنقلين دولياً هم أكثر إنتاجية من غيرهم. وقد أطلق المجلس الثقافي البريطاني برنامج شبكة البحوث المملكة المتحدة قطر لأكثر من 20 دولة استجابة لذلك بالتعاون مع العديد من المنظمات البحثية والتعليمية حول العالم، متيحاً الفرصة لتشكيل الاتصالات الدولية من خلال حضور ورش عمل ومنح سفر مدفوعة التكاليف. وقد استفاد من البرنامج الآلاف من الباحثين من مختلف البلدان نذ عام 2013.

في قطر، تم تنظيم العديد من المبادرات الدولية وشبكات التواصل ومشاريع مباشرة منذ الجولة الأولى من ورش العمل. وتم اختيار المواضيع لتتماشى مع الأولويات الوطنية  لدولة قطر من خلال الركائز الأربعة لاستراتيجية قطر الوطنية للبحوث:

  • الطاقة والبيئة
  • علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • الصحة وعلوم الحياة
  • العلوم الاجتماعية والفنون والعلوم الإنسانية.

ويعد التعاون البحثي الدولي ضرورياً للاقتصاد العالمي القائم على المعرفة، ولقد ثبت أن الباحثين الدوليين هم أكثر إنتاجية. وعلاوة على ذلك، فإن الأبحاث المشتركة تساعد على بناء الثقة والعلاقات بين الأشخاص من خلفيات وثقافات مختلفة.

التحول في القوى العاملة في مجال التمريض: تحسين صحة السكان من خلال تطبيق الممارسة المثبت فعاليتها

19 - 23  يناير بقيادة مؤسسة حمد الطبية وجامعة مانشستر.

الموضوع الرئيسي من هذه الورشة هو معالجة ازدواجية العقل والجسد والقائمة حاليا ً بين جهتي الرعاية الصحية الجسدية والعقلية. وتعتبر القوى العاملة التمريضية مورداً للتصدي لهذا الأمر، وبالتالي يمكن الاستفادة منها بشكل أفضل لتعزيز الصحة العالمية.

وفي قطر هناك ما يقرب من 12 ألفاً من القوى العاملة التمريضية وفي المملكة المتحدة 40 ألفاً قائمين على تقديم الرعاية للسكان لقرابة 2 مليون و60 مليون شخص على التوالي في كل بلد.

لمواجهة التحديات الصحية العالمية، فإن توفير مداخلات  طبية سريرياً بجودة مقبولة وضمن تكلفة مجدية  للسكان هي إحدى أهم النقاط للتحدي لهذا الصدد، ومثال على ذلك: العلاج النفسي للاكتئاب .

الأسباب الرئيسية للإعاقة عالمياً:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري
  • الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق
  • عوامل نمط الحياة. سوء التغذية والتدخين وضغوط العمل.

التمريض هو مورد هام وكبير ولكنه غير مستغل إلى حد كبير، حيث يمكت توظيف تلك الموارد بشكل أفضل لتلبية الاحتياجات الحالية.

ركزت ورشة العمل على تطوير برامج متعددة التخصصات من البحوث التي تسعى إلى تسخير إمكانيات التمريض للتصدي لهذه التحديات الصحية.

الطاقة والأمن المائي

15- 17 فبراير بقيادة جامعة تكساس في قطر و معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة وجامعة برادفورد.

يعتبر تلبية الحاجه المتزايدة من المياه والطاقة اللازمين لتحسين نوعية الحياة تحديات هامة للعلماء والمهندسين في يومنا هذا.

تهدف هذه الورشة إلى تشجيع الشباب الباحثين الأكاديميين والصناعيين لتقديم بحوث بناءة لمشاركة آرائهم ونقل المعرفة للغير في مجال المياه والطاقة. شارك العلماء والباحثين من المملكة المتحدة وقطر في العديد من مشاريع البحوث التعاونية للمساهمة في عملية

تقدم الأنشطة البحثية في إنتاج الطاقة النظيفة والوقود، وكذلك في مشاريع أخرى منها الطاقة ومعالجة المياه والصيانة.

وتسلط  ورشة العمل الضوء على الإنجازات ومناقشة أوجه التعاون الممكنة في المجالات سالفة الذكر.

الشبكة الذكية وورشة الطاقة المتجددة

22- 23 مارس بقيادة جامعة تكساسفي قطر وجامعة إكستر.

بالنظر إلى أهمية إدماج الشبكة الذكية وموارد الطاقة المتجددة في قطر، تهدف هذه الورشة إلى استكشاف المزيد عن جدوى هذه التكنولوجيا.

سيعمل كبار الباحثين وأصحاب المصلحة من مؤسسات البحوث الدولية والجامعات، وبرامج البحوث والتطوير ضمن القطاع الخاص على إعداد أجندة  لتبادل المعلومات على المدى القصير وعلى المدى طويل الأمد ووضع جدول أعمال البحوث، والتطوير، والتحديات المستقبلية.

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع.

الأمن السيبراني

15-17 مارس   بقيادة أوبن يونيفرستى وجامعة قطر

خارطة طريق للبحث في مجال الأمن السيبراني من وجهة نظر التخصصات المتنوعة 

الأمن السيبراني هو تحدي متزايد في دولة قطر و مشكلة دولية تؤثر بالجميع

توجه مجتمع دولة قطر قائم على المعرفة، والحاجة لتطوير الموارد البشرية والتكنولوجية في مجال الأمن السيبراني أصبحت ذات أهمية متزايدة

والهدف الرئيسي من ورشة العمل هذه هو الجمع بين الباحثين من المملكة المتحدة ودولة قطر والمنظمات الحكومية الرئيسية و المدرسين في مجال الأمن السيبراني لتحديد فرص البحوث التعاونية متعددة التخصصات، وتبادل خبراتهم في تعليم الطلاب والجمهور بوجه عام عن موضوع الأمن السيبراني.

 

"أقيمت أول ورشة عمل لبرنامج الروابط البحثية في قطر حول الشباب والرياضة والصحة في فبراير 2014، بقيادة أكاديمية أسباير وجامعة إكستر.شارك 40 باحثاً من أسباير، وأسبيتار، وجامعة قطر، والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، و12 مؤسسة مختلفة من المملكة المتحدة. "