اللغة والثقافة العربية في المملكة المتحدة

يهدف برنامجنا بالشراكة مع مؤسسة قطر وسلطة لندن الكبرى إلى زيادة عدد متعلمي ومعلمي اللغة العربية، وبناء فهم أفضل عن العالم العربي في المملكة المتحدة. 

وقد تم اختيار عشرة مدارس رائدة من جميع أنحاء المملكة المتحدة؛ من لندن، ومانشستر، وبرمنجهام، وبرادفورد، وبلاكبيرن، وبارنستابل، وكارديف وبلفاست. وتعمل كل مدرسة كمركز دعم لتمكين خمس مدارس أخرى في المنطقة من أجل الترويج لتعليم اللغة العربية. وقد قمنا أيضاَ باختيار مستشارين في اللغة العربية للمساعدة في دعم وتطوير المدارس لتصبح مراكز للتميز. 

وكجزء من هذه المبادرة، سيتم إرسال حزمة من المواد التعليمية التمهيدية للمدارس المختارة في جميع أنحاء المملكة المتحدة لدعمها في إدخال اللغة العربية إلى مدارسها. 

وقد قامت إدارة التعليم في جولد سميث بجامعة لندن بتصميم وإطلاق دورة جديدة في مجال تدريس اللغة العربية، وقد تم تقديم المنح إلى 20 معلماً مسقبلياً للغة العربية للالتحاق بهذه الدورة، وهو ما يمهد الطريق نحو نيل شهادة جولد سميث في مجال تدريس اللغة العربية. 

أهدافنا في المستقبل 

نأمل أن يؤدي نجاح هذه المدارس الخمسين إلى توسيع مجال عمل البرنامج لمدة خمس سنوات. ويهدف ذلك إلى زيادة عدد الطلاب الذين يتعلمون اللغة العربية في المملكة المتحدة، وزيادة عدد معلمي اللغة العربية من الناطقين وغير الناطقين بها، وبناء فهم أفضل عن العالم العربي في جميع أنحاء المملكة المتحدة.