الإحتفاء بإنجازات الخريجين في دولة قطر

عندما يتلقى الأفراد المتميزون تعليمًا في المملكة المتحدة على مستوى عالمي، يستمر أثر ذلك مدى حياتهم. تكرّم الجوائز خريجو مؤسسات التعليم العالي في المملكة المتحدة على الأثر الذي تركوه في مجالهم المختار، وكيف ساهمت دراستهم في المملكة المتحدة على إنجازاتهم في هذه المجالات.

تتوزع الجوائز على ثلاث فئات: الإنجاز المهني، والأثر الريادي والاجتماعي.

جائزة الإنجاز المهني

تكريم خريجي المملكة المتحدة الذين تميزوا من خلال القيادة والإنجازات في مهنهم، والذين يمكنهم عرض حجم وأثر إنجازاتهم في مهنهم وأكثر.

جائزة الريادة

تكريم خريجي المملكة المتحدة الذين ينشطون في بدء أو المساهمة في أفكار أو حلول إبداعية أو فرص أعمال مبتكرة و خلاقة ذات مستقبل مبهر.

جائزة التأثير الاجتماعي

تكريم خريجي المملكة المتحدة الذين ساهموا بشكل استثنائي لخلق تغيير اجتماعي إيجابي وتحسين حياة الآخرين.

تم الإعلان عن الفائزين في حفل توزيع الجوائز في تاريخ 1 ديسمبر 2018 أثناء حفل العشاء السنوي لشبكة خريجي المملكة المتحدة، جزء من المهرجان البريطاني في قطر لعام 2018. 

تواريخ مهمة:

4 سبتمبر 2018 بدء استقبال الطلبات
1 أكتوبر 2018 الموعد النهائي لاستلام طلبات الترشيح في تمام الساعة 23:59 بتوقيت غرينيتش
15 أكتوبر 2018 الموعد النهائي لاستلام طلبات الخريجين في تمام الساعة 23:59 بتوقيت غرينيتش
أكتوبر و نوفمبر 2018 مرحلة التحكيم واختيار المتأهلين والفائزين بجوائز خريجي المملكة المتحدة على مستوى دولة قطر
1 ديسمبر 2018 حفل توزيع جوائز خريجي المملكة المتحدة على مستوى دولة قطر
أبريل 2019 الإعلان عن جوائز خريجي المملكة المتحدة على مستوى العالم

 تعرفوا على لجنة التحكيم!

تمت عملية تصفية الطلبات المقدمة عبر لجان تحكيم داخلية وخارجية.

وقد تكونت لجنة التحكيم الداخلية من كل من:

  • د. وسيم قطب، رئيس قسم البرامج والشراكات في المجلس الثقافي البريطاني في قطر
  • السيد توف وهب، رئيس قسم السياسة في السفارة البريطانية بالدوحة

وقد تألفت لجنة التحكيم الخارجية من كل من:

  • سعادة السفير البريطاني في قطر، السيد أجاي شارما
  • السيدة سام آيتون، المديرة المحلية للمجلس الثقافي البريطاني
  • السيد عبد الحكيم مصطفوي، الرئيس التنفيذي لبنك اتش اس بي سي قطر
  • الدكتور خالد الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال 
  • السيدة مشاعل النعيمي، رئيسة التنمية المجتمعية في مؤسسة قطر.

تعرفوا على المتسابقين النهائيين لجوائز خريجي التعليم البريطاني الأولى في قطر لعام 19-2018

جوائز خريجي التعليم البريطاني لعام 2018-19المتسابقين النهائيين

جائزة الإنجاز المهني

تكرم هذه الجائزة الخريجين الذين ميزوا أنفسهم من خلال القيادة والإنجازات المثالية في صناعتهم المهنية، والذين يمكنهم إظهار أعلى مستوى من النزاهة والاحتراف في حياتهم المهنية.

الحاصلة على الجائزة:  نهى أبو الدهب، كلية الدراسات الشرقية والأفريقية، جامعة لندن. جامعة دورام (كلية دورام للحقوق)

 الدكتورة نهى أبو الدهب هي خبيرة رائدة في مجال العدالة والمساءلة والسياسة في المنطقة العربية. يعتبر كتابها هو أول تحليل مقارن متعمق لمقاضاة القادة السياسيين في المنطقة العربية. ويستدعي المسؤولون الحكوميون والمجتمع المدني والإعلام بانتظام خبرة نهى.

 بعد أن كانت طالبة في سبع دول، برزت دراسات نهى في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية وكلية دورام للحقوق، مما أتاح لها الوصول إلى المجتمعات الفكرية المزدهرة في لندن ودورام. بالنسبة لـنهى كان من المجزي حقا المواصلة على تطوير هذه الصداقات فكريا وشخصيا.

هند المفتاح، كلية الدراسات الشرقية والأفريقية، جامعة لندن، جامعة اكستر

 تعتبر الدكتورة هند المفتاح من أوائل النساء القطريات اللواتي تم تعينهن من قبل سمو الأمير كعضو في مجلس الشورى في قطر. وهي أستاذ مشارك ونائب رئيس للشؤون الإدارية والمالية في معهد الدوحة للدراسات العليا. وهي أول أستاذة قطرية للموارد البشرية في قطر، وقد درّست مئات الطلاب منذ تخرجها من المملكة المتحدة في عام 2004. وقد صنّفت كأفضل شخصية في وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2016 في قطر.

 تعتقد هند أن تجربتها في الدراسة في المملكة المتحدة زودتها بحس أكاديمي قوي ومعرفة ومهارات بحثية عالية الجودة.

سميه المعاضيد، جامعة نوتنجهام

الدكتورة سمية المعاضيد هي أستاذة مشاركة ورئيسة قسم علوم وهندسة الحاسب في جامعة قطر. وهي زميلة زائرة في جامعة نورثمبريا منذ عام 2012. وهي أيضاً رئيسة قسم IEEE في قطر.

بعد الدراسة في ثلاث دول مختلفة، تعتقد سمية أن المملكة المتحدة هي مكان استثنائي للدراسة مع العديد من الفرص العظيمة التي يتم تقديمها للطلاب. أعدتها تجربتها في جامعة نوتنغهام لمسيرتها المهنية منذ أن كانت طالبة. وهي الآن تأخذ مهاراتها وخبراتها لقيادة المجموعات البحثية في جميع أنحاء العالم، ووضع معايير جديدة في التعليم والحوسبة.

جائزة الريادة

تمنح هذه الجائزة للخريجين النشطين في المبادرة أو المساهمة في أفكار جديدة مبتكرة أو فرص تجارية مع توقعات نمو قوية.

الحاصلة على الجائزة: تمارا حسن، كلية كاس لإدارة الأعمال في سيتي، جامعة لندن

تمارا حسن هي المؤسس المشارك والمدير العام لثلاثة عيادات طبية في قطر. إن هدف هذه العيادات بسيط وهو توفير أعلى مستوى من الرعاية والخدمات الطبية للمجتمع المحلي في الدوحة، ورفع معايير خدمات الرعاية الصحية في قطر. عيادات تمارا تساعد الآن حوالي 200 مريض يوميا.

خلال فترة تواجدها في كلية كاس للأعمال في سيتي، جامعة لندن، طورت تمارا عددا من المهارات الأساسية: البحث والتفكير التحليلي والتواصل وحل المشكلات التي ساعدت تمارا طوال مسيرتها المهنية. استمتعت تمارا بالدراسة في لندن، نظراً لطابعها العالمي والديناميكي.

حمد سويد، جامعة ايست انجليا

حمد هو خبير في تصميم وتقديم حلول تكنولوجيا فعالة من حيث التكلفة والأداء العالي لدعم نمو الشركة السريع. يستخدم تقنية الحاسوب السحابي لدعم مبادرات التحول الرقمي. حمد حائز على العديد من الجوائز الوطنية والإقليمية وهو مثال حقيقي لتطبيق الحلول المبتكرة في مكان العمل التي ساهمت في توفير ما لايقل عن 50% من ميزانية تكنولوجيا المعلومات في شركة ناقلات.

لقد سمحت خبرة حمد في المملكة المتحدة له بالحصول على تعليم ذي مستوى عالمي، حيث تعد تكنولوجيا المعلومات من بين الأكثر ديناميكية في العالم. كانت الدورات التدريبية الموجهة للفرق أمرًا أساسيًا في تشكيل نجاحه الحالي.

يقود حمد الإستراتيجية الرقمية في ناقلات، وقد شارك في وضع أفضل الممارسات مع شركات أخرى محلية وإقليمية. تدعم تحولات أعماله الناجحة أجندة الاستدامة الاقتصادية لقطر.

روبين كومار، كلية لندن للأعمال

روبين كومار هو مؤسس شركة تمويل المشاريع الاستشارية، التي تعمل مع العملاء العالميين على تمويل وتطوير مشاريع في مجال النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية والتي تصل إلى عوائد بقيمة مئات الملايين من الدولارات. جمع روبن فريقًا ناجحًا من المحترفين المخضرمين الذين يقدمون قيمة للعملاء.

استخدم روبن وقته في المملكة المتحدة وتحديدًا في كلية لندن لإدارة الأعمال لبناء الأساس المهني لرائد الأعمال الذي أصبحه. أعطى التنوع الثقافي الغني في المدرسة القدرة على أن يكون حازما ومتعاونا في نفس الوقت مع مجموعات متنوعة من المهنيين.

 

جائزة التأثير الاجتماعي

تكرم جائزة التأثير الاجتماعي الخريجين الذين قدموا مساهمات والتزامات استثنائية لخلق تغيير اجتماعي إيجابي وتحسين حياة الاخرين.

الحاصلة على الجائزة: تهاني الهاجري, جامعة ديربي

تهاني الهاجري كاتبة ومدونة تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بحقوق الإنسان وتمكين المرأة وحرية التعبير والتعايش مع الثقافات الأخرى.

بعد تخرجها من جامعة ديربي في عام 2014، نشرت تهاني كتابين حققوا عائد بيع عالي في الخليج والوطن العربي وعقدت ورش عمل محلية. اشتمل عملها التطوعي تعليم الأطفال المحرومين في المغرب ونيبال.

الدراسة في المملكة المتحدة كانت تجربة غيرت حياة تهاني للأفضل، واثرت بيئة المملكة المتنوعة على تهاني لتصبح مواطنة عالمية تؤمن بأن بناء الجسور بين الثقافات سيجعل العالم مكانًا أفضل للجميع.

راشد الهاجري، جامعة ليدز

خلال فترة دراسته الهندسة الكيميائية بجامعة ليدز  ، تحمس راشد للعمل التطوعي لكن في الوقت ذاته أدرك أهمية ممارسة الرياضة في الحفاظ على نمط حياة صحي. أصبح راشد رئيس جمعية الطلاب القطريين خلال فترة وجوده في ليدز ، حيث أثر على مئات الطلاب القطريين في المملكة المتحدة.

الحلم الذي خلقه راشد في المملكة المتحدة من الترويج للرياضة كأسلوب حياة في المجتمع أصبح حقيقة عند عودته إلى قطر عندما أصبح أحد الأعضاء المؤسسين لنادي الترايثلون القطري (كيوتراي) ، والذي يجذب الآن أكثر من 500 عضو قطري نشط. يعتبر راشد أحد سفراء الجمعية القطرية للسرطان حيث شارك مؤخرا في ماراثون لندن والذي تمكن من خلاله من جمع تبرعات تساهم حاليا في البحوث الأساسية في مجال السرطان والتجارب السريرية.

بدرية اللنجاوي، جامعة ميديلسكس: جامعة غرينيتش

الدكتورة بدرية اللنجاوي هي المديرة التنفيذية لقسم التمريض في مؤسسة حمد الطبية والمسؤولة عن برنامج القادة للتغيير حيث مهد هذا البرنامج الطريق لتدريب وتوجيه أجيال من الممرضات القطريين لقيادة وإدارة قطاع الرعاية الصحية في قطر. لقد أدت ابتكاراتها إلى تقديم أبحاث طبية وتمريضية على مستوى عالمي.

طورت خبرات الدكتورة بدرية اللنجاوي في المملكة المتحدة عزمها على التغلب على الوضع الراهن، واستقرارها في المواقف شديدة الخطورة، وإخراج القدرات غير العادية من الإمكانات البشرية. كان هذا حاسما في تدريب قادة المستقبل في بلدها.

 

روابط خارجية