مؤتمر "2016 Going Global"

مؤتمر نحو العالمية "Going Global" هو مؤتمر سنوي يعقده المجلس الثقافي البريطاني، بحيث يوفر منبراً مفتوحاً لقادة العالم في مجال التعليم الدولي لنقاش القضايا الراهنة على الساحة التربوية.

ومنذ انطلاقه في عام 2004، تحوّل المؤتمر من كونه فعالية تجري كل عامين إلى حدث سنوي يتم عقده بالتبادل في المملكة المتحدة والمدن الرئيسية في أنحاء العالم، حيث يجذب المؤتمر كل عام أكثر من 1000 مشارك من كافة قطاعات التعليم الجامعي والعالي وغيرها من القطاعات المتعددة الأخرى ذات وجهات النظر والآراء المختلفة حول التعليم الدولي.

موضوع المؤتمر لعام 2016: بناء الأمم والربط بين الثقافات: السياسة التربوية والتنمية الاقتصادية والمشاركة

 يطرح مؤتمر "Going global" لعام 2016 أسئلة حول ما إذا كانت الدوافع التنافسية للتنمية الاقتصادية هي التي تسيطر على التعليم الدولي؛ أم هي الرسوم المفروضة على الطلاب والخريجين ذوي المهارات وتمويل الأبحاث. هذا ويثير المؤتمر تساؤلات حول أثر بناء الشراكات على التعليم الدولي من حيث مساهمتها في معالجة قضايا جماعية. 

هل يمكن دعم هذا المسعى من خلال الالتزام بالشمولية في ما بعد عام 2015، والذي يشمل كافة البلدان (وليس فقط تلك المستفيدة) في أهداف التنمية المستدامة؟

كيف نوفّق بين الحاجة لتنمية وطنية ذات صلة محلية والأولويات الأخرى إلى جانب الالتزام بالتعليم الدولي الذي يصب في الصالح العالمي؟ 

ماذا يعني هذا كله بالنسبة للكليات ونظم التعليم الوطنية، ورسالاتها واستراتيجياتها ونماذجها القائمة؟ 

ما المخاطر والفرص التي تفرضها هذه التوجهات الجديدة على الطلاب والموظفين والمجتمعات التي ينخرطون فيها؟ 

سوف يتطرق مؤتمر "Going Global" لعام 2016 إلى هذه الأسئلة عبر المحاور الثلاث التالية:

  • السياسة التربوية: الأولوليات المحلية والنظم الوطنية والدوافع العالمية 
  • التنمية الاقتصادية: المهارات والمشاريع والأبحاث والابتكار
  •  المشاركة: الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والعلاقات الدولية.